السبت، 4 أكتوبر 2014

المدرسة العربية للسينما والتلفزيون

إحدى واجهات المبنى الأثري للمدرسة

بقلم: حسام مدقه
تصوير: حسام مدقه

تعتبر المدرسة العربية للسينما والتلفزيون التابعة لصندوق التنمية الثقافية بوزارة الثقافة المصرية تجربة مصرية رائدة في التعليم عن بُعد مجاناً وموجهة إلى كل الناطقين باللغة العربية في جميع أنحاء العالم، وهي تقوم بتدريس فنون السينما والتلفزيون باللغة العربية على شبكة الإنترنت، على مدار 24 ساعة يومياً طوال الأسبوع.

تهدف المدرسة العربية للسينما والتلفزيون إلى توفير الفرصة لمحبي هذه الفنون للذين لم يتمكنوا من الدراسة بالمعاهد الأكاديمية للحصول على دراسة متخصصة في مجالات:
كتابة السيناريو والإخراج والمونتاج والتصوير والديكور والصوت والإنتاج والرسوم المتحركة.



د. منى الصبان
ولأن المدرسة تعتبر إطاراً لتكامل الفن السينمائي و التلفزيوني العربي من تاريخ وحرفة وفن لكل البلدان العربية لذلك كان التفكير في أن تقوم أيضاً بتقديم:

1- سرد كامل لتاريخ السينما والتلفزيون في جميع الدول العربية حيث أنه حتى الآن يتم حصر هذه الفنون في كل بلد بجهود فردية وأحياناً بشكل غير موثق.

2- حصر لجميع الأستوديوهات العربية السينمائية والتلفزيونية وشرح إمكانيات كل منها لمحاولة تشجيع استغلالها في البلدان العربية الأخرى.

3- تتبع المهرجانات السينمائية والتلفزيونية العربية في العالم وتواريخها وشروط الالتحاق بها حتى يتسنى لجميع المهتمين من الدول العربية الاشتراك فيها.

4- شروط الإلتحاق بمعهدي السينما في مصر ولبنان ومواعيد امتحانات القبول في كل منها وأمثلة مختارة من هذه الاختبارات حتى تشجع المتقدمين على التحضير الكامل لها.

5- رفاً للكتب يتألف من بيبلوجرافيا كاملة لجميع الكتب العربية أو التي ترجمت إلى العربية والتي نشرت عن فنون السينما والتلفزيون منذ سنة 1920 وحتى الآن، والتي صدرت في جميع الدول العربية.

6- تفريغ الوصف التفصيلي لكل لقطة من فيلم عربي من كلاسيكيات السينما العربية - من الصورة إلى الحوار إلى الموسيقى والمؤثرات بداءاً من عناوين الفيلم وحتى كلمة النهاية لتتيح للدارسين الاطلاع على مفردات اللغة السينمائية الخاصة ببعض المخرجين العرب المتميزيين وإبداعاتهم في تحويل السيناريو المكتوب إلى صورة وصوت.

7- شرح كامل لكل برامج الكمبيوتر التي تستخدم في جميع المراحل الإنتاجية لتوضيح كيف غيرت التكنولوجيا الطرق التقليدية لحرفيات صناعة السينما والتلفزيون، بل وأثرت تأثيراً إيجابياً على النواحي الإبداعية فيهما.

8- حصر لجميع رسائل الماجستير والدكتوراه التي ناقشت فنون وجماليات وحرفيات السينما والتلفزيون.


وتقول الدكتورة منى الصبان الأستاذ في المعهد العالي للسينما في مصر وصاحبة فكرة إنشاء المدرسة ، تقول إنه نظراً لجسامة هذه المهام وتشعب مصادرها , فإنها تدعو كل محب للسينما والتلفزيون في الوطن العربي في المساهمة بإرسال أية معلومة عن أى من الأفرع المختلفة لهذه الفنون . ولاهتمامها الكبير  بآراء المشتركين في المدرسة , وبأسئلتهم لذا كان من الضروري فرد صفحة لنشر هذه الآراء والأسئلة . وستحرص المدرسة بطاقمها على الرد على تلك الأسئلة وعلى أية استفسارات أخرى  فيما يتعلق بفنون السينما والتلفزيون وحرفيا تهما .

عنوان المدرسة الإلكتروني :

هناك 4 تعليقات:

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.